الأربعاء، 1 أكتوبر 2014

أسوأ تجربة فندقية ، منتجع الهوليداي إن في شاطئ نصف القمر ، الخبر

أكتب لكم من منتجع الهوليداي إن في شاطئ نصف القمر في العزيزية ، الخبر .  وربما هذا أفضل ما لديهم ، الانترنت في كل مكان.
لكن عدا ذلك فإن هذه تجربة فندقية سيئة جداً إلى حد أنني أجد أن من واجبي التحذير من النزول في هذا المنتجع الذي لا يحمل من اسمه إلا حروفاً بلا دلالة .. 

أولا ، الموقع المحدد في خريطتهم التي يرسلونها عند حجزك من موقع بوكينق خاطئة ، الأسعار مبالغ بها جدا مقابل ما يسمونه خدمة .. _إن وجدت_ ..

وتعامل موظفي الاستقبال فيه من الفجاجة ما يجعلك تتمنى لو وفرت نقودك لصرفها في مكب النفايات العضوية التي تحول بقايا أطعمتك إلى سماد بدلاً عن صرفها عندهم مقابل الإهانة والإستغفال ومحاولات الاستغلال  .. 

قبل الدخول للغرفة تستقبلك مجموعة من الأسلاك المكشوفة التي تحييك من الجدار .. 


ثم الباب الصدئ المتفتت .. 

ثم تدخل إلى ((الشاليه)) لتجد غرفتي نوم وصالة تتجمع في زواياها الأتربة .. فتتغاضى ... 

ثم بعد الاستقرار بالغرفة تكتشف أن باب البلكونة لا يُقفل ، وهذا كفيل بقض مضجعك لوحده ،


وأنهم لإصلاحه وضعوا سلسلة مهلهلة يستطيع طفل في الثانية من عمره من دفع الباب وكسرها بيسر .. 

ثم تخرج إلى البلكونة لتجد أن الصدأ قد وصل لكراسيها ، وبطريقة غرائبية استطاع الصدأ أن يجعل مخدات مقاعدها تختفي ..

 فتبحث عنها داخل الشاليه ولا تجدها .. فتحاول الاتصال على خدمة الغرف كي يجدوها لك لكن تصدمك حقيقة أن مكتب الاستقبال لا يرد ، وإن فعل فإنه لا يكاد يسمعك من التشويش ، ثم يظن أنك في الغرفة المجاورة بسبب العطل في كاشفهم ، وبقدرة قادر ، تنتقل كل طلباتك لجيرانك وأنت تنتظر ساعات وساعات .. رغم إعادتك لطلبك لهم وإيضاحك لرقم غرفتك والعطل الذي لديهم .. 

طلبت منهم منذ دخولي للغرفة شخصاً يتفضل بأن يأتي لنا بمكنسة ويكنس التراب الذي في الغرفة .. وانتظرت منذ الساعة الثالثة مساء وحتى التاسعة ليلاً دون فائدة ، وحين غضبت وبدأت بنقاش غاضب مع رجل الاستقبال السعودي ، قرر حضرته أن الحل المناسب هو أن يرسل لي مكنسة يدوية وأقوم أنا بتنظيف الغرفة بنفسي .. حتى أنه لم يرسل أي شخص لرفع الصحون المتسخة من عند الباب . ولم يرسل حتى كيساً لإفراغ سلال المهملات في الغرفة. 

وليتها كانت مكنسة يدوية في صحة جيدة.

تستسلم للأمر الواقع ، وتقرر أن فرحة الأطفال بالرمال والبحر والمسابح كفيلة بتغطية مساوئ المكان .. 

ثم تكتشف أن المنقذ الواحد يغطي حوضي سباحة يسبح في كل منهما ما لا يقل عن عشرون طفلا لا يجيدون السباحة في أغلبهم. 

لن أتكلم طبعا عن الطلبات الخاصة التي وضعتها في حجزي في موقع بوكينق ولم أجدها.
ولن أتكلم عن مرتبات السرير المهترئة . ولا عن الأرائك المخزقة  والمبقعة .. لأنك لابد قد استنتجت ذلك مما سبق قوله.



راسلت موقع الشركة الرسمي واتصلت على رقم الشكاوى ولم يصلني رد حتى الآن. إن وصلني أي رد سأضعه في المدونة.



==
تحديث :

في اليوم التالي ذهبت بنفسي لمكتب الاستقبال وطلبت منهم تحويلي للإدارة ولكن موظف الاستقبال حاول أن يثنيني مقابل أن يحل المشكلة بنفسه ، كما أنه أعطاني ورقة وقال اكتبي كل شيء وسوف يتم الحل .
لم أثق به ، شعرت أنه سيأخذ الورقة ويمزقها بمجرد إلتفاتي للخلف. فحكيت له ما حصل معي وملاحظاتي مثل :

- ثلاث مسابح اثنان منهما للأطفال ويسبح بها في وقت واحد 15 طفل على الأقل ومنقذ واحد . والمنقذ يقف مشكورا عند البركة الأعمق . مما يجعله يغفل عن البقية . وما حصل أن ابنتي لين انزلقت في البركة الضحلة (بعمق 30 سم ) وقفزت بنفسي (مع عبائتي وكل ذلك ) إلى منتصف البركة لانتشلها وهو لم ينتبه لما حصل .

- طلبنا بعض الوجبات ، وكعادة الفنادق وضعنا الصواني في الخارج بانتظار حملهم إياها. وما حصل أننا خرجنا من الفندق في الساعة الواحدة ظهرا ولم يقترب أحد من الصواني لحملها.

- الباب الذي لا يقفل.

- التلفاز الذي لا يعمل.

- موظف الاستقبال الذي أغلق الخط في وجهي حين غضبت عليه وقلت له أنه لا يعقل أن سياسة الهوليداي ان هي عدم تنظيف الغرفة أكثر من مرة وأنه لا يعقل أن أذهب إلى فندق كي أكنس الغرفة بنفسي.

قال لي أنه آسف لما حصل وكل ما يستطيع فعله لي هو خروج متأخر فبدل أن يطلب مني الخروج الساعة الثانية عشر ظهرا فسوف يطلب مني الخروج الساعة 2 ظهرا

شعرت بالإهانة ، كنت في فنادق أخرى بمجرد ما أقول لهم أن طائرتي في وقت متأخر من اليوم يعطونني خروج متأخر.

عدت إلى الجوال واتصلت على رقم خدمة العملاء في الإمارات وتم الرد علي وتسجيل بعض الشكاوى. ثم قيل لي أنه تم رفع الشكوى لكن بما أنني لازلت في الفندق فلابد أن يتعامل طاقم الفندق مع المشكلة أولا وإن بقيت غير راضية أهاتفهم مرة أخرى. 

بعدها بقليل تم الاتصال بي من بريطانيا حيث وضعت رسالتي الغاضبة ومعها رقم هاتفي.
وكانت الموظفة متفاعلة معي جدا وتركتني على الخط بيننا هاتفت إدارة الفندق وطلبت منهم التواصل معي حالا ما دمت موجودة في الفندق. 
ووعدتني أنه سيتم إتخاذ إجراءات ضد الفندق وأن علي أن لا أقلق وسوف يأتي لي أحد الموظفين وذكرت لي اسم السيد كومار.

رضيت نوعا وكنت انتظر تواصلهم معي. 

بعد أن صارت الساعة الواحدة ظهرا. عملنا خروج من الفندق. وكنت قد ذكرت لزوجي أنه يفترض بهم الاتصال بنا أو إرسال شخص ليتابع الشكوى. لكن حتى وهو لديهم لم يحاولوا أن يحدثوه عن الشكاوى. ولما فتح هو الموضوع قال له الموظف .. "نعم صحيح كان يفترض أن أتصل حوالي الساعة الثانية عشر ظهرا لكن كنت مشغولا " 
خرجنا من عندهم ولم يتم خصم أي ريال لي. 
فاتصلت على الرقم البريطاني وقلت للسيدة .. "أنت طلبتي مني أن أتصل بكم إن خرجت من الفندق غير راضية .. وأنا الآن أبلغك أنه لم يتم التواصل معي من إدارة الفندق وأنني خرجت دون حل " 

فاعتذرت عما حصل وأنشأت لي بطاقة للأعضاء ووضعت بها 3000 نقطة كي أستخدمها في أي من فروعهم في العالم. ووعدت بأن الموضوع لن ينتهي هكذا.

بعد ساعات وغي نهاية اليوم . اتصل بنا السيد . بخيت من إدارة منتجع الهوليداي إن. وذكرنا له القصة كاملة مرة أخرى وقال أنه لم يكن يعرف بهذه المشاكل -_- 
ثم عرض علي ليلة مجانا في جناح ال VIP كتعويض لهذه الليلة الكئيبة.

لم أقبل بهذا العرض حتى الآن. 
فأنا أجد أن عودتي لهذا المكان مغامرة قد أحصل بها على معاملة ملكية أو إهانة فلكية أخرى.

إحقاقا للحق .. 
من حسنات المكان نظافة الشاطئ ونظافة برك السباحة. 
عمال النظافة لا يغيبون عن المكان العام عند البرك.
الأصناف في البوفيه قليلة لكن لذيذة وطاقم المطعم لطيفون جدا. 

في رأيكم . هل أعود لليلة المجانية أو أرفضها ؟ 

هناك 5 تعليقات:

  1. تعرضت لنفس الموقف مع فندق Palazoo في الكويت. أرسلت صور و إيميل لموقع بوكينغ و حتى الآن لم يأتيني رد.
    و أعتقد أنهم على أمل أن أفقد أنا الأمل بإسترداد حقي و تنتهي السالفة. من المؤسف فعلاً أننا نحن الزبائن نعامل كمسببي مشاكل عندما نطالب بالخدمات التي وعدنا بها قبل الحجز.

    ردحذف
    الردود
    1. كانت لي نجربة ممتازة مع فندق بلازيو الكويت، لمدة يومين، قبل ثلاث سنوات.
      بوكينغ مجرد وسيط للحجز، لكن بإمكانك الدخول إلى بوكينغ (سواء تطبيق الجوال أو موقعهم) ووضع تقييمك عن الفندق، بالسلب أو الإيجاب. مع العلم أنه لن يمكنك إضافة تقييم للفندق عن طريق بوكينغ إذا لم تحجزي عن طريقهم.

      حذف
  2. لااااااااااااااا أنصحك بالعودة لهم و لا تقبلي أي تعويض منهم، لابد من رفع شكوى للشركة الأم وانتظري الرد.

    هذا فندق ولا قلة حيا.

    شكرا لنقلك التجربة.

    ردحذف
  3. هذا الفندق جدا سيء وقبل حوالي ٥ اشهر قامت الهيئه العليا للسياحة بوضعه في فئه ٣ نجوم بعد ماكان ٥ نجوم في السابق

    ردحذف
  4. نحن ايضأ راينا نفس المعضلة..مطبخ دون ادوات طبخ بسيطة وأساسية غبار ووصخ في كل مكان الهاتف قذر قمت بتنظيفه...الستائر وسخة ومبقعة السرائر مهترئة...الحمام عند وصولنا كان فيه بقايا قذارة والشطاف مرمي على الأرض...حجزنا فلة ب3 غرف ومعانا طفل طلبنا سرير ذكر موظف الأستقبال الهندي ان لا سرر لاطفال واجبرنا على سرير أضافي ب100 ريال وهذا يخالف سياسة الفنادق العالمية...رغم أننا فلة الا ان الفطور ليس مجاني كالسابق
    للاسف منتجع بهالقذارة ومكانه استراتيجي ويخدم اهل المنطقة.

    ردحذف